تراجع الأمين العام لحزب "الاستقلال" حميد شباط في أول برنامج تلفزيوني يظهر فيه بعد الانتخابات التشريعية لـ7 أكتوبر الجاري، عن وعوده بمراجعة قوانين التقاعد.

وقال شباط خلال حضوره مساء يوم الخميس 27 أكتوبر الجاري، بالبرنامج التلفزيوني "ساعة للإقناع"، إن الوعود التي قدمها حزب الاستقلال، للمواطنين في برنامجه الانتخابي كانت على أساس أن يحتلوا المرتبة الأولى"، مضيفا "أن الإصلاحات التي مررتها الحكومة المنتهية ولايتها بخصوص التقاعد، والتي وصفها شباط بالكارثية خلال حملته الانتخابية، أصبحت قوانين جاري بها العمل، وأن الحزب كان قد وعد بإعادة النظر فيها إذا قاد الحكومة لكنه الأن شريك فيها وفقط، وسيبحثون عن صيغة لرؤية كيفية التعاطي معها".

كما أكد شباط "وقوع مشاداة كلامية بينه وبين الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، إلياس العماري، عقب ظهور نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة بالمغرب".

في ذات البرنامج نفى شباط أن يكون قد اتهم بنكيران بعلاقته مع داعش، وهي التهمة التي كان قد وجهها شباط لبنكيران داخل مجلس النواب، وطالبه بــ"توضيح علاقته مع داعش والنصرة".

واتهم شباط وسائل الإعلام بتحريف تصريحاته حول الموضوع، معتبرا أنه طالب بتوضيح موقف الحكومة من داعش وليس علاقة بنكيران بهذا التنظيم الذي يوصف بالمتطرف والإهابي" .