بعد خريجي البرنامج الحكومي..معطلون ينقلون معركتهم إلى مراكش تزامنا مع “كوب22”

45
طباعة
بعد خريجي “البرنامج الحكومي لتكوين 10 آلاف إطار تربوي”، قرر المعطلون المجازون نقل احتجاجاتهم لمدينة مراكش بالموازاة مع أشغال المؤتمر العالمي للمناخ “كوب 22” الذي ستحتضنه المدينة الحمراء خلال شهر نونبر المقبل.

14826281_1199122623496243_2061287000_n

وبحسب ما صرح به لـ”بديل”، مصدر من داخل “التنسيق الميداني للمجازين المعطلين”، فإنهم عازمون على تنظيم أشكال نضالية وصفوها بغير المسبوقة، وخوض معركة الحسم، التي ستكون انطلاقتها من مدينة مراكش بداية التي سيحلون بها خلال الأسبوع المقبل”، حسب المصدر.

14826428_1199122616829577_2088670410_n

من جهة أخرى، قال ذات المصدر، إن “السلطات الأمنية بمدينة الرباط تدخلت بالقوة مرة أخرى لمنع احتجاجاتهم التي كانوا ينظمونها يوم الأربعاء 26 أكتوبر الجاري، مما خلف عددا من الإصابات المتفاوتة الخطورة في صفوفها، ومصادرة لافتاتهم”.

14875143_1199122633496242_117433952_n

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. dghoghi nordine يقول

    ليس عندانا مفهوم الدولة تخطط وتهندس ولها استراتيجية على المدى البعيد والاهتمام بماسي الناس المحرومين من حقوقهم كالمعطلين والطلبة والتلاميد والمتقاعدين والاساتدة المتدربين.. والمحاصرون في الجبال ووووو……لكن دولتنا تنهب تسرق تظلم ..وتضلل الناس بسعد المكرد المجرد وستصرف عليه الملايين كانه صانع الايفون… والله ختى مصيبة مع هاذ الدولة ديال الزبل….

  2. elhoussine يقول

    الذي يجب على حاملي الشواهد الجامعية فعله هو الإتحاد بهدف مقاطعة كل شكل من أشكال العمل بالعقدة؛ لأن هذا النوع من العمل هو أشبه بزواج المتعة، عندما تحقق الفئة المسيطرة رغبتها تتخلى عنهم و تتركهم في الشارع. و يدخل المعطل في دوامة البطالة المقنعة. الحل هو التخلص من الأنانية و مقاطعة العمل بالعقدة……حذاري من زواج المتعة

  3. Premier citoyen يقول

    اطمإنوا ، هذه المرة ستستقبلكم القوات العمومية بالورود و الحلويات عوض الزرواطة ليقول زوار كوب22 أن احسن بلد في المغرب يحترم حرية التظاهرو يفوق السويد ديمقراطية. بعد ذلك ستدفعون ثمن ذلك غاليا .

  4. تكتيك في محله يقول

    خطتكم في الصميم بما ان الدولة لم تنصفكم فلير اذن الرأي العالمي ما تعانون وحتى ان ضربوكم فسيجنون على انفسهم فقط
    قمة المناخ فرصتكم الذهبية للتعبير عن اصواتكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.