أوقفت إدارة الصندوق المغربي للتقاعد معاشات حوالي 20 ألف متقاعد وذوي حقوقهم، منذ 20 أكتوبر الجاري، بعد مراقبة معاشات أزيد من 97 ألف شخص، مما جعل العديد من هؤلاء المتقاعدين والأرامل يحجون إلى العاصمة الرباط للاحتجاج.

وأوردت يومية "أخبار اليوم" في عدد الجمعة، أن إدارة الصندوق اتخذت أربعة إجراءات دفعة واحدة أدت إلى وقف المعاشات، أولها، مطالبة الإدارة المتقاعدين بالإدلاء بوثائق تؤكد أنهم لا يزالون على قيد الحياة، ومطالبة الأرامل بشواهد تدل على أنهن لم يتزوجن، ومطالبة الأيتام الذين تتراوح أعمارهم 16 و21 سنة بالإدلاء بشهادة مدرسية، أما الإجراء الرابع الذي يعتبر غير مسبوق، فيتعلق بمراجعة طريقة احتساب الضريبة على المعاش، وهو يهم حالة الموظفة المتقاعدة التي تجمع بين معاشها ومعاش زوجها المتوفى، فقد قررت الإدارة اعتبار المعاشين مجتمعين بمثابة "دخل واحد" تطبق بشأنه ضريبة واحدة.