تخوض "المجموعة الوطنية للدكاترة المعطلين" منذ الإثنين الماضي، اعتصاما مفتوحا أمام مقر الأمانة العامة للحكومة، من أجل الإستجابة لمطلبهم المتمثل في الإلتحاق بمناصبهم في الجامعات المغربية، كأساتذة مساعدين.

ورفع المعتصمون، لافتات تؤكد على مطالبهم بعد فشل المفاوضات والجلسات الحوارية الماراطونية لمدة سنتين مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الاطر المنتهية ولايته لحسن الداودي، لم تأت بأية نتيجة تذكر.

ويتهم الدكاترة المعطلون، الداودي، بالتراجع والتماطل في حل ملفهم، خاصة أنه طلب مهلة من أجل دراسة تفاصيل تنزيل العمل بالعقدة المفضي إلى الإدماج.