جحافل الجراد تهدد الفلاحة المغربية

26

صادق المغرب على اتفاق للتنسيق مع الجزائر على محاربة الجراد وتهدف الخطة إلى تخصيص ملايين الدولارات، وتعزيز استراتيجيات في مجال المكافحة الوقائية من هذه الحشرة المدمرة، وذلك بالتزامن مع تحذيرات من منظمات دولية من جحافل الجراد التي تستهدف المغرب ومحاصيله الزراعية.

ووفقا لما نقلته يومية “المساء” في عدد الخميس 27 أكتوبر، فقد صادق المغرب، إلى جانب كل من الجزائر وموريتانيا، على إنشاء صندوق جهوي لمواجهة خطر الجراد، يهدف إلى مساعدة دول المنطقة على تعزيز استراتيجياتها في مجال المكافحة الوقائية، وسيتم تمويل الصندوق، الذي يقدر بـ 6 ملايين دولار، من مساهمات الدول الأعضاء وكذا من المانحين الراغبين في دعم هذه الإستراتيجية.

وصادقت الدول العشر الأعضاء في لجنة مكافحة الجراد في المنطقة الغربية لإفريقيا، التي تضم كلا من الجزائر والمغرب وتونس وليبيا وموريتانيا ومالي والنيجر وبوركينافاسو والتشاد والسنغال، على إنشاء الصندوق. وتسعى هذه الدول إلى إيجاد طرق أكثر فاعلية في محاربة الجراد بعدما اضطرت فيما سبق إلى محاربته باستعمال المبيدات التي لها تأثير سلبي على البيئة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Epandage chimique au Maroc يقول

    Au debut des annees 90 – et pour faire face a l invasion par des criquets pelerins ,m Etat a opte’ pour l arme chimique !
    le poison utulise’ est le redoutable MALATHION – des petits avions pulverise ce produit hautement toxique sur toute la region de Ouarzazat a Ksar Souk ! les champs ,les vallee’s les oueds tout pour les douars le Caid fait appel aux jeunes a qui on endosse des bidons remplis de poison pour le pulvetiser sur les champs ! les vergers ..des accidents d intoxication immediats survenu la jeunes sans protection
    – Consequences
    – Habitants ; fausses couches augmentent dans toue la region ,apparition des cancers mort de la plupart des jeunes ayant ete en contact avec le poison hemiplegie pour d autre qui l on manipule’ y compris au sein de centre Agricole destruction de toute la faune : Corbeaux , cigognes , loups,renards , ,serpents ,ecureuils , tout ! la catastrophe disparition de millions d abeilles du Haut Atlas les animaux domestiques tombent malades les polules disparaissent des villages berberes …la guerre chimique a tout detruit – Malathion a ete interdit en Europe dans les annee’s 50 ! ainsi que le DDT un autre poison que le Maroc a continue’ a importer jusqu aux annees 90…..

  2. ب.عبدالواحد يقول

    انظروا مادا يأتينا من الجهة الشرقية و خاصة الجزائر و من يدور في فلكها و من الجنوب أي موريطانيا : الجراد ، الرياح الحارة الحبوب المهلوسة ،الادوية التي انتهت صلاحيتها ، المناورات ضد وحدتنا الترابية . أما من الشمال و الغرب : فالمطر و العلوم و فرص العمل و المساعدات الاقتصادية و الثقافية … ….ادن ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.