أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن الدار البيضاء آنفا، لاعبا سابقا للمنتخب الوطني لكرة السلة، أول أمس الثلاثاء، بتهمة النصب والاحتيال، بعدما تقدم عدد من الضحايا بشكايات ضده إلى المصالح الأمنية المختصة.

وبحسب ما أوردت يومية "الأحداث المغربية" في عدد الخميس، فإن المعني بالأمر، الذي سبق له اللعب لفريقين بيضاويين ولعدد من الفرق المغربية لكرة السلة، موظف في إحدى المصالح الأمنية، وسبق أن تم تنقيله إلى مدينة الداخلة بشكل تأديبي، قبل أن يتم توقيفه بتهمة النصب على مجموعة من الأشخاص تقدم 3 منهم بشكايات ضده بينهم فتاتان.