قال عضو جماعة "العدل والإحسان" الشهير بفنان الجماعة، رشيد غلام، "إن السلطات الأمنية بمعبر باب سبتة الحدودي قد أوقفته يوم الأربعاء 26 أكتوبر الجاري، عندما كان يهم بعبوره نحو خارج المغرب، قبل أن يتم ترحيله إلى ولاية أمن تطوان.

وبحسب تدوينة نشرها على حسابه بالفيسبوك، قال غلام: " كعادة المخزن بأساليبه ، ثم توقيفي في نقطة سبتة الحدودية من طرف شرطة الحدود دون أي مبرر واضح"، مضيفا "مرة يقولوا شيك بدون رصيد وهو مما لا وجود له البتة ومرة بطلب من وكيل الملك لمدينة تطوان ومرة من طرف أمن سيدي البرنوصي ، ومرة لشي غامض لا اعرفه ولا يعرفونه".

وأضاف ذات العضو بالجماعة في تدونته "الآن أخذت إلى ولاية أمن تطوان .. ولازلت لا اعرف" مردفا "أنا أفهم أن هذا كله إزعاج بليد تصرف مقيت؛ يقصد به تأخيري عن مواعيد سفري".