في تطور مثير للمواجهات العنيفة التي اندلعت يوم الثلاثاء 25 أكتوبر الجاري، بين القوات العمومية وساكنة حي مرج بوطيب الاعلى، مما خلف وقوع إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف الجانبين، علم "بديل"، أن السلطات الأمنية قامت بتطويق الحي المذكور في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء 26 أكتوبر الجاري، وقامت "باعتقالات عشوائية".

4

وبحسب ما صرح به مصدر حقوقي من مدينة أصيلا، فإن "السلطات الأمنية استقدمت تعزيزات كبيرة من القوات المساعدة وقوات التدخل السريع، وفرضت حصارا كليا على الحي ومنعت الدخول والخروج منه قبل أن تباشر مداهمات للمنازل واعتقال عدد من شباب الحي ورجاله، بشكل وصفه الحقوقي بالعشوائي".

1

في ذات السياق، ناشد المصدر ذاته، الهيئات الحقوقية الوطنية والدولية، من أجل التدخل لمؤازرة ساكنة حي مرج بوطيب الاعلى، الذين يعيشون وسط أجواء من الرعب منذ يوم أمس، خاصة بعد الحصار الكلي للحي والاعتقالات التعسفية العشوائية لكل الشباب والرجال بالحي"، حسب المصدر.

3

من جهته عبر رئيس "جمعة هيئات المحامين بالمغرب" سابقا، النقيب عبد السلام البقيوي، عن استعداد مكتبه للوقوف إلى جانب المعتقلين ومؤازرتهم أمام المحكمة.

وكانت المواجهات المذكورة قد اندلعت بعد أن باشرت القوات العمومية، عملية هدم منزل بحي مرج بوطيب الأعلى، قبل أن تتطور الأمور إلى مواجهات عنيفة بين المواطنين الغاضبين والأمن المتواجد هناك والذي تدخل بعنف ضد الساكنة قبل أن تُبدي هذه الأخيرة مقاومة شرسة اضطرت معها العناصر الأمنية للتراجع"، بحسب مصدر من عين المكان الذي أضاف " أن المثير في الأمر هو أن الأرض موضوع النزاع تعود ملكيتها للساكنة المذكورة منذ سنة 1912 قبل أن يشتريها منتدى اصيلا الذي يرأسه محمد بنعيسى وزير الثقافة والخارجية السابق وذلك سنة 2010"، موضحا نفس المصدر أن "بنعيسى أراد معاقبة الساكنة بسبب عدم تصويتهم لصالحه في الإنتخابات الجماعية الأخيرة".

2