أعلن الأردن الإثنين، أنه قرر استضافة القمة العربية المقبلة بعد اعتذار اليمن، مؤكدا أنه سيتشاور خلال الفترة المقبلة من أجل تحديد موعد لعقدها، حسبما افاد مصدر رسمى أردنى.

وقالت وكالة الانباء الأردنية الرسمية (بترا) أن "الملك عبدالله الثانى وجه لاستضافة مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة فى دورته الثامنة والعشرين بعد اعتذار الجمهورية اليمنية عن استضافة القمة".

وأضافت أن وزير الخارجية ناصر جودة أبلغ الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط، بموافقة المملكة على "استضافة ورئاسة القمة العربية".

وأوضحت الوكالة أن "جودة قال فى رسالة وجهها إلى ابو الغيط، أنه سيتم التشاور خلال الفترة المقبلة حول الاجراءات والخطوات القادمة لتنسيق موعد انعقاد القمة وتوجيه الدعوات لاصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول العربية الشقيقة".

وكان الأمين العام للجامعة العربية ابلغ جودة فى رسالة الاسبوع الماضى اعتذار اليمن عن ترؤس الدورة الثامنة والعشرين لمجلس الجامعة العربية على مستوى القمة.

وينص ميثاق جامعة الدول العربية على " تناوب اعضاء المجلس على الرئاسة حسب الترتيب الهجائى لاسماء الدول الاعضاء".

عقدت اخر قمة عربية فى موريتانيا يومى 25 و26 تموز/يوليو الماضى بحضور سبعة من قادة الدول الـ22، وهم أميرا قطر والكويت، ورؤساء اليمن والسودان وجزر القمر وجيبوتى، إلى جانب الرئيس الموريتانى محمد ولد عبدالعزيز الذى ترأس بلاده المنظمة لعام واحد.

وغاب عن تلك القمة الرئيس المصرى والعاهل السعودى، على خلفية انقسامات وازمات مستمرة فى المنطقة العربية