نفى مدير حملة المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون، صحة التهم الموجهة من الحزب الجمهوري، والتي تشكك في أخلاقيات مؤسسة كلينتون الخيرية، في ضوء ظهور رسائل إلكترونية نشرها موقع "ويكيليكس" تُفيد باشتراط حصول مؤسستها على تبرع بقيمة 12 مليون دولار من المغرب مقابل حضورها مبادرة نظمتها المؤسسة في المغرب العام الماضي.

وقال مدير الحملة، روبي موك، في مقابلة مع شبكة CNN الأحد، بخصوص إحدى الرسائل الإلكترونية التي تُظهر موافقة ملك المغرب على عقد مبادرة عالمية لكلينتون والمساهمة بـ12 مليون دولار إن حضرت، إن كلينتون "استوفت أعلى المعايير الأخلاقية" أثناء خدمتها بمنصب وزيرة الخارجية الأمريكية وإنه "وليس هناك ما يدل على تحايل" مؤسستها.

وأضاف موك، بعد نفيه حضور المرشحة الديمقراطية للمبادرة التي حضرها زوجها، الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، وابنتها، تشيلسي كلينتون، أن الروسيين نشروا هذه الرسالة المقرصنة ليغيروا مسار الانتخابات.