حوادث “الكريساج” والإختطاف بالمؤسسات التعليمية تستنفر حقوقيين بتاهلة

6

حذر فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بتاهلة، من الانفلات الأمني بات المدينة مسجلا تخوفه من استمرار ظواهر العنف والسرقة والاحتجاز والاختطاف واعتراض سبل المارة وخاصة النساء والفتيات منهن، وتواجد العديد من الأشخاص الغرباء عن المؤسسات التعليمية بهدف التحرش بالتلميذات القاصرات وتهديدهن أمام أبواب الثانوية التأهيلية والإعداديتين بالمدينة بعد انتهاء الدراسة مساء.

ففي هذا السياق ذكّرت الجمعية في بيان لها توصيل به “بديل”، بحادثة تعرض تلميذة قاصر بمدينة تاهلة للاختطاف والاحتجاز والاغتصاب من باب مؤسسة تعليمية من طرف أحد الأشخاص له سوابق إجرامية، وهو رهن الاعتقال.

وطالبت الجمعية المسؤولين وبشكل استعجالي بإحداث مركز للشرطة مما سيساهم ويساعد في الحد من انتشار الجرائم ويحد من الانفلات الأمني دون جدوى، مؤكدة أنه رغم عقدها عدة لقاءات مع باشا المدينة ومع الدرك الملكي في نفس الموضوع، إلا أنهم لم يتعاملوا مع الأمر بالجدية، وبالصرامة اللازمة، مما ضاعف من ضحايا الانفلات الأمني.

وحملت الهيئة، السلطات المحلية من باشا المدينة والدرك الملكي مسؤولية عدم الالتزام بالاتفاقات السابقة مع الجمعية للتحرك من أجل توفير الأمن للساكنة، مؤكدة من جديد على ضرورة، وبشكل استعجالي الإسراع بإحداث مركز للشرطة، والقيام بدوريات يومية منظمة بأحياء المدينة وأمام المؤسسات التعليمية.

ودعت جمعيات أباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالقيام بمهامها والمسؤولين بحماية فضاء المؤسسات التعليمية واحترام حرمة المؤسسات ومحيطها الخارجي، كما طالبت الجمعية السلطات المحلية والدرك الملكي بتحمل مسؤولياتهم لتوفير الأمن والطمأنينة والأمان لساكنة تاهلة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. مغربي حر يقول

    هده الظاهرة لا تقتصر فقط على تاهلة او فاس ولكنها تتمدد في جميع المدن والسبب الرئيسي هو الهدر المدرسي وسادية المهدور اتجاه المدرسة التي اهدرت حقوقه ولم تنصفه الا انه يتوجه الى كل مكونات المدرسة اي الاستاد والتلاميد . ثم هناك العطالة التي انتشرت في صفوف التلاميد والطلبة وهي ظاهرة تتمدد وتنتشر وللاسف لم تجد لها حكومة بنكيران اي حل !
    اقول لمن يبحثون في الحل وهم مسؤولون ان الحل ليس هو ان نجد استادة طالبة حاصلة على الاجازة في الفلسفة تعمل منظفة في احدى العمارات !

  2. dghoghi nordine يقول

    تحية للجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع تاهلة .. على عملها الراقي والحضارى والنقي ..فبعملكم هذا توضحون للمسؤولين بانكم لا تكرهون احد فقط عليه ان يقوم بواجبه في حماية امن الناس وسلامتهم البدنية …. فكل مغربي له حقوق وعليه واجبات….
    ولا حرية دون مسؤولية “جان جاك روسو”
    الذغوغي نورالدين…. تيفلت…

  3. Baraka men Bouliss,zidouna madariss ; slogan :1970! يقول

    La prison ,marocaine forme des gangs ,une fois relache’s ,c est la terreure – l echec de la politique socio- economique ,la pauvrete et le cannabis,font des ravages !la politique de fermeture de ecoles ,aura des consequences graves !
    -Une etude britanniques, sur les opportunite’s des jeunes dans le monde : Sante,education , emploi ,loisirs .avenir…Classe le Maroc ,au bas de l echelle ! 120 e… la Tunusie : 110 –
    Aucun interet ,au capital humain ,,la destruction methodique des jeunes issues de milieux pauvres est systematique !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.