تفاصيل واقعة وفاة الكاتب المغربي بنحدوش صاحب رواية “جزيرة الذكور”

49

حصل موقع “بديل”، على تفاصيل واقعة وفاة الكاتب المغربي عزيز بنحدوش صاحب رواية “جزيرة الذكور”، التي كانت سببا في إدانته بالسجن والغرامة قبل شهر.

وقال مصطفى بنحدوش، شقيق الراحل، في تصريح لـ”بديل”، أن “أخاه كان في رحلة صيد رفقة ثلاثة من زملائه بشاطئ أكلو نواحي مدينة تيزنيت قبل أن تفاجأهم موجة عاتية جرفتهم نحو عرض البحر”.

وأضاف شقيق الراحل، “أن عددا من البحارة حاولوا إنقاذهم غير أنهم نجحوا فقط في انتشال أحدهم حيا، فيما لقي عزيز بنحدوش وصديق له كان يشتغل قيد حياته حارسا عاما بمؤسسة تعليمية، (لقيا) مصرعهما غرقا”.

نفس المتحدث، قال إن أمواج البحر لم تقذف جثة عزيز بنحدوش إلا بعد مدة زمنية طويلة، مشيرا إلى أنه تم نقل جثته إلى مستدوع الأموات بمستشفى مدينة أكادير على أن يتم نقل جثمانه غدا الأحد 22 شتنبر صوب مدينة مراكش حيث تقطن العائلة من أجل دفنه.

وكانت المحكمة الإبتدائية بمدينة ورزازات قد قضت، بإدانة الكاتب الروائي عزيز بنحدوش بشهرين سجنا مع وقف التنفيد وغرامة قدرها 1000 درهم و تعويض مدني قدره 20000 درهم للمشتكين، بسبب رواية “جزيرة الذكور”، التي أصدرها مؤخرا.

وكان أستاذ الفلسفة بنحدوش، الذي كان يعمل بمنطقة تازناخت باقليم ورزازات، قبل أن ينتقل إلى سيدي بيبي اقليم شتوكة، قد تعرض لاعتداء كاد -على إثره- أن بفقد حياته بسبب ذات الرواية، حيث اعتقد شخص نافذ أن أحداثها وشخصياتها تتحدث عنه، فاعترض سبيله واعتدى عليه بالضرب والسب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. مهتم يقول

    لا نهتم بأهل القلم والكتابة إلا بعد رحيلهم عنا، وهذا سلوك معيب، فلماذا لا نحتفي بهم وهم أحياء، ولمادا نحاكم الكتابة ونترك الكتاب عرضة لبعض المتكالبين والمعتدين على حياتهم وقلمهم؟ ولمادا تحاكم الدولة الكتاب وتغرمهم وتترك المجرمين والمعتدين على حياة الناس طلقاء

  2. kamal يقول

    …. الجثة ستدفن في الثراب …لكن افكاره تبقى خالدة ….

  3. Bencheikh يقول

    رافع معك حق اللهم ارحمهما جميعا ,
    شخصيا اعتذر , ربما اضطهاد الكاتب ونقدنا لم حصل له قد انسانا الشخص الآخر.

  4. رافع يقول

    ما اثار انتباهي هو عدم الاكترات بالشخص المرافق لبن حدوش وهو حارس عام بموسسة تعليمية كانه نكرة رغم انهما هلكا في نفس الموقع ونفس الطريقة واحد نترحم عليه والاخر لاشئ

  5. لعيوني عبد الكريم يقول

    رحم الله الفقيد، ورحمة الله على الفقيد. لقد افتقدنا صديقا وأخا، ولكن ما افتقدناه هو الأمل في إحياء الوصل الحي كما كان يحدث دائما عبر الهاتف، عبر الرسائل، في المقهى، في الثانوية، في الشارع، في السوق، …
    لقد كنت مغرما بالبحر، وكم من مرة قلت لي ونحن بعيدين عن البحر في باب الصحراء، بأنك تشتم رائحة البحر …
    ولقد كتبت في روايتك جزيرة الذكور في ص 25: “دخل ادريس البحر، سبح عميقا لكنه لم يعد أبدا.”
    ولازلت أبحث في رمزية البحر الذي ملأت زرقته أعمالك، وكنت أود إطلاعك على آخر ما كتبت، كما كنت أفعل دائما من قبل، ولكن ذات الزرقة قد اختلطت بتلك الرغبة ولم يعد بالإمكان الحديث عنها إلا بكلام جانبي …

  6. محمد جنان يقول

    عاش رجلا مرفوع الرأس و مات شهيدا باذن الله
    تغمده الله برحمته التي وسعت كل شيء
    انا لله و انا اليه راجعون

  7. محمد ناجي يقول

    تغمده الله برحمته، وأسكنه فسيح جناته، وألهم ذويه ومعارفه الصبر والسلوان .
    (إنا لله وإنا إليه راجعون)

  8. Bencheikh يقول

    مات الرجل رحمه الله, وكلماته التي أزععجت أعداء الحرية والتعبير ستبقى تلاحقهم وشاهدة على عدالة تحاكم الخيال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.