حاولت شابة في عقدها الثاني، الإنتحار صباح اليوم السبت 22 أكتوبر، بمدينة أكادير، بعد تعرضها للإغتصاب على يد ابن مسؤول نافذ بالمنطقة.

ووفقا لما نقلته مصادر محلية، فإن الشابة صعدت عمودا للتيار الكهربائي ذو التوتر العالي على علو عشرة أمتار قبل أن تلقي بنفسها مما أدى إلى إصابتها بجروح خطيرة استدعت نقلها للمستشفى على وجه السرعة.

وبحسب ما أظهره شريط فيديو، فإن الشابة لم تكترث لتوسلات عدد كبير من المواطنين الذين تجمهروا بمكان الحادث والذين كانوا يحثونها على التراجع والعذول عن قرارها.

وذكرت المصادر ذاتها، أن الشابة تعرضت لاغتصاب على يد ابن مسؤول نافذ بالمدينة، ورغم لجوئها للسلطات المعنية ووضعها لشكاية ضده إلا أن الملف لم يبارح مكانه فسارعت إلى محاولة الإنتحار.