مفتشون بإدارة الضرائب أمام القضاء بسبب الابتزاز والشطط والتزوير

36
طباعة
سيقف مفتشون بمديرية الضرائب أمام القضاء بعد شكايات لمواطنين تتهمهم بالابتزاز والشطط في استعمال السلطة والإدلاء ببيانات كاذبة قصد الحصول على رشاوى وأموال من تجار ورجال أعمال بالدارالبيضاء، وذلك بحسب ما أفاد به مصدر مطلع ليومية “المساء” في عددها لنهاية الأسبوع الجاري.

وكشفت رسائل مجهولة وجهت إلى مديرية الضرائب بالدار البيضاء ابتزاز مفتشي ضرائب -ذُكروا بالأسماء- لمواطنين، كما كشفت الرسائل نفسها عن أملاك موظفين بسطاء راكموا ثروات خيالية، إضافة إلى أملاك عقارية يتوفرون عليها بطرق غير مشروعة نتيجة تلقيهم رشاوى وابتزازهم لأصحاب مقاولات ومشاريع تجارية بالبيضاء.

وحسب مصدر يومية “المساء” فإن موظفا بمديرية الضرائب كان يستعمل خاتما مزورا يعود لمديرة مديرية الضرائب قصد استخلاص أموال من مواطنين والتدخل لفائدتهم كوسيط لخفض المبالغ التي يتوجب عليهم أداءها كضريبة، إضافة إلى النفخ في ما يسمى “المراجعات الضريبية”، قبل أن ينكشف أمره بعد أن أدلى مواطنون بتوصيلات تبين أنها مزورة، إذ لم تتم متابعة الموظف وجرى إبعاده، كإجراء تأديبي، إلى مدينة تاوريرت قبل أن يعود إلى الدارالبيضاء من جديد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. الكاشف يقول

    كل شيئ ممكن في هذا البلد كان عبد ربه هذا له محل للمهن الحرة لمدة غير يسيرة و لما افرغته و انتقلت إلى منطقة أخرى واخبرت إدارة الضرائب بالإفراغ و فتح محل أخر وذلك عبر إشعار مكتوب و مضبوط من طرف مكتب الضبط لدى الإدارة الجهوية و انتظرت الإعفاء لمدة 5 سنوات و أنا أؤدي الضريبة على نفس المحل الذي افرغته و المحل الذي فتحته وكلما اشتكيت قولا يقال لي أن السجل موجود بالأرشيف وسيتم التشطيب عليه إلى أن اهتديت للطريقة المعروفة وهي تدخل أحد الأصدقاء و تم التشطيب بعد 5 سنوات

  2. كاره الظلاميين يقول

    في مباراة مفتشي الضرائب والمالية التي كانت تنظمها وزارة المالية كنا نلاحظ أن الأشخاص الذين يتم قبولهم وبالتالي نجاحهم في هذه المباراة ينتمون إلى سكان التواركة وأغلبهم لديهم إجازة في التاريخ والجغرافيا أو في مادة لا علاقة لها بالمهنة المطلوبة في حين يتم استبعاد ذوي الإختصاص في المالية والعلوم القانونية والإختصاصات ذات الصلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.