تجمع مئات من رجال الشرطة ليلة الخميس في مدن فرنسية عدة، مواصلين تحركهم الاحتجاجي لليلة الرابعة على التوالي.

وتجمع نحو 500 شرطي مساء الخميس في ساحة تروكاديرو في باريس قبل توجههم إلى جادة شانزيليزيه. وتظاهر هؤلاء ومعظمهم كان يرتدي ثيابا مدنية فيما غطى بعض آخر وجوههم جزئيا، بشكل سلمي قرب برج إيفل.

وردد المتظاهرون مرارا "رجال الشرطة غاضبون" و"استقالة كازنوف" و"استقالة فالكون"، في إشارة إلى وزير الداخلية بيرنار كازونوف والمدير العام للشرطة الوطنية جان مارك فالكون.

ولوح بعض آخر بلافتات كتبوا عليها خصوصا "لقد ضقنا ذرعا" و"الدعم لزملائنا الجرحى".

وقال الرئيس الفرنس فرنسوا هولاند الجمعة في بروكسل حيث حضر قمة للاتحاد الأوروبي إنه سيستقبل نقابات الشرطة في "بداية الأسبوع" المقبل.

وانخرط هولاند في حوار مع عناصر الشرطة الذين يعبرون باستمرار عن عدم ارتياحهم في العمل، بعد اثني عشر يوما على هجوم استهدف الشرطة في إحدى الضواحي الباريسية.

وسارعت قوات الأمن إلى تفريق تظاهرة لعدد قليل من الأشخاص حملوا لافتات كتبوا عليها "الحقيقة" لعائلات أشخاص كانوا بنظرهم ضحايا لعنف الشرطة.