قال الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة" الياس العماري "لولا موقفي التابث من عدم مقاضاة الصحافيين بسبب أخبارهم، لكنت قاضيت توفيق بوعشرين، بعد ان افترى علي باشاعة استعمال طائرة غير مرخص لها بالتحليق  في سماء المغرب".

وأوضح العماري في تصريح للموقع أن الطائرة المعنية تهم شركة لا علاقة له بها، مشيرا إلى ان هذه الطائرة تملك رخصة التحليق في سماء المغرب، وقد ادلت بما يفيد ذلك".

وزاد العماري:نحن طيلة الحملة الانتخابية استعملنا ثلاث طائرات؛ واحدة نقلت بنشماس إلى أكادير وواحدة نقلتني إلى الحسمية وأخرى نقلتني إلى وجدة، وجميع الرحلات جرت طبقا للقانون وفي احترام تام لشروط الرحلات داخل المغرب".

وأضاف العماري: إنهم يخدمونني من حيث لا يدرون بهذه الإشاعات والإفتراءات، فالمغاربة باتوا أذكى مما يتصورون، وأنا لن أجاريهم في أفعالهم، لأني مقتنع بعدالة محكمة التاريخ، التي ستنصفنا في آخر المطاف مهما طال الزمن ومهما كان حجم الإشاعات والدسائس والإفتراءات".

وحين طلب الموقع من العماري إجراء حوار مصور، بخصوص ما يروج حول "نهاية البام" ومقال المصالحة وغيرها رد العماري: أي خروج لي اليوم سيُفهم بأني تعمدته؛ للتشويش على المشاورات الحكومية، وأنا لا أريد سوى الخير لهذه المشاورات حتى يجري تشكيل حكومة".