“لارام” تُرغم المسافرين على أداء تذاكر الذهاب والإياب وتتسبب في إغماء مواطن

31

أقدمت شركة “الخطوط الملكية المغربية” على إرغام عدد من المسافرين على أداء مصاريف الذهاب والإياب على كل مسافر أدّى فقط ثمن تذكرة الذهاب، مما تسبب في تدهور الوضع الصحي لمواطن مصاب بالسكري.

وأكد المهندس المغربي والناشط الفيسبوكي مروان المحرزي، عبر تدوينة على صفحته الإجتماعية، أن “عاملات ومضيفات لارام منعن المسافرين الذين لم يؤدوا ثمن الذهاب والإياب من الصعود وركوب طائرات الخطوط الملكية المغربية رغم ان عددا منهم قد أدوا ثمن الذهاب فيما البعض الآخر أدى تذكرة الذهاب على متن طائرة لارام والإياب على متن وسيلة نقل أخرى”.

وقال المحرزي في ذات التدوينة، “لي بقى فيا هو واحد السيد مسكين فيه السكر، كيبان أن عندو هاد الرحلة عاجلة ما يقدرش يزكلها ، و من بعد ما تعاكسو معاه الموظفات وتعاملو معاه خايب سخف لهم تماك”.

وأوضح الناشط المغربي، أنه لا وجود لقانون أو قرار يفرض اتخاذ هذا الإجراء خاصة وأن شرطة المطار لا تتدخل في مسألة تذاكر العودة”، مشيرا إلى أن “أن ما وقع لم يسبق له مثيل في عشرات الرحلات الجوية التي تنظمها شركات أخرى”.

يشار إلى أن عددا من موظفي “لارام” قد خاضوا احتجاجات غير مسبوقة خلال الأيام الأخيرة مما تسبب في شل حركة الطيران وإلغاء عدد من الرحلات الجوية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. المهدي يقول

    لقد تعرضت لنفس الإجراء التعسفي والإجباري حين كنت متوجها الى فرنسا لقضاء بعض الأعمال، حيث اجبرت على شراء تذكرة العودة رغما أنه لم اكن اعرف المدة التي كنت ساستغرقها ربما اسبوع او اكثر وبالرغم من توفري آنذاك على تأشيرة صالحة لمدة سنة، حينما انتهيت من الغرض الذي سافرت من اجله، ٱضطررت لدفع مبلغ 150 يورو من اجل تغيير موعد رحلة الإياب؛ ثم إذا كان الأمر كذلك فلماذا يتم إذن تسويق وعرض خيار رحلة الذهاب فقط ONE WAY ONLY على موقعهم الإلكتروني؟ هذا تحايل على الزبون و استحمار للمستهلك المغربي.. و لذلك، فمنذ ذلك الحين وانا أقاطع شركة حافلات النقل الجوي البئيسة تلك لصالح شركات توفر خدمات احسن وسعر افضل بكثير؛ يكفي فقط النظر الى كيف تعامل الشركة موضفيها خاصة مضيفو الطيران٬ فالشركة تهضم حقوقهم وتفرض عليهم أشياء تتنافى مع قانون الشغل المنظم للميدان فمن الطبيعي اذن أن تفرض على الزبون شراء تذكرة العودة ضد إرادته…

  2. مواطن يقول

    فليقاطعوا لارام هناك العديد من الخطوط الجوية المواطن المغربي يحب وضع نفسوا في مواقف بايخة وبعدها يشكون خدمات لارام دون المستوى منذ زمن بعيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.