أفادت يومية "أخبار اليوم"، بأن المواطنين سيعيشون حقيقة أسعار المحروقات، وسيتحملون تبعات تحرير السوق، في القادم من الأيام.

وأوضحت اليومية في عدد اليوم الخميس، بأن السحر انقلب على الساحر في مسألة إلغاء الدعم عن المحرقات، إذ لم يكن الانعكاس كبيرا على أسعار المحروقات، بالنظر إلى أن أسعار النفط في الأسواق الدولية هوت إلى أدنى مستوياتها خلال ثلاثة عقود الأخيرة، ما قلل من مخاطر ارتفاع الأسعار في محطات الوقود بالمغرب إلى مستويات مقلقة.

وأضافت، أن التطورات التي تعرفها الأسواق، حاليا، تنذر بالأسوأ بعدما ارتفعت أسعار النفط، خلال ثمانية أشهر الأولى من السنة الجارية بنسبة 70 في المائة، حسب الإحصائيات التي نشرها صندوق المقاصة في تقريره الأخير.