بنعمرو ينفي توصل “الفيدرالية” بأية دعوة من بنكيران

37
طباعة
نفى المنسق السابق لـ”فدرالية اليسار الديمقراطي”، عبد الرحمان بنعمرو، توصلهم بأية دعوة من الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، عبد الإله بنكيران، من أجل اللقاء به في سياق المشاورات التي يجريها مع الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان لتشكيل الحكومة.

وقال بنعمرو في تصريح لـ” بديل”، “لا علم لنا بأية دعوة من بنكيران للمشاورات في تشكيل الحكومة، وإذا كانت هناك دعوة للأحزاب المشكل للفيدرالية لتوصل بها أمناؤها العامون، أما إذا كانت دعوة موجهة للفدرالية لتوصل بها منسقها وأخبر بها أجهزتها التنفيذية، ولكان لكل مكوناتها علم بذلك، لكن لحد الآن لا علم لنا بأية دعوة”.

وحول كيفية التعاطي مع دعوة بنكيران إذا وصلتهم الدعوة، أو ما إذا كانوا سيجلسون معه (بنكيران) أضاف بنعمرو، ” الجلوس شيء والتقرير شيء، ونحن لا نرفض الجلوس مع أي أحد سواء بشكل رسمي أو غير رسمي، في الدولة أو خارجها، دائما المبدأ بالنسبة لنا هو الحوار والاستماع للآخرين، لكن القرار الأخير للأجهزة التقريرية”.

وكانت مجموعة من المنابر الإعلامية نقلت أنباء منسوبة لرئيس المجلس الوطني لحزب “العدالة والتنمية”، سعد الدين العثماني، يقول فيها “إنهم وجهوا الدعوة لفيدرالية اليسار الديمقراطي من أجل المشاورات الجارية لتشكيل الحكومة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. مغربي حر يقول

    نحن كقواعد يسارية نرفض اي تشارك مع حكومة افقرت الشعب وافقرت الموظفين ونعتتهم باسوء النعوت وضربتهم في الشوارع واقتطعت من اجورهم كلما طالبوا بحقوقهم واضربوا عن العمل .لن نقبل من مرر قوانين التقاعد ضدا في النقابات واقصى النقابات كما اقصى الاحزاب خلال 5 سنوات .لن نشارك مع الد اعداء اليمقراطية حينما يضربون خيرة اطر الشباب خريجي مراكز التعليم والتكوين في الشوارع .لا يمكن ان نضع ايدينا بايدي من تلطخت ايديهم بدماء شهداء المعطلين ابراهيم صيكا خير مثال …لا يمكن ان نضع ايدينا في ايدي من يوظفون ابناءهم ويتركون ابناء الشعب يقتاتون من النفايات . لن نشارك مع من قهر الضعفاء من الشعب بالزيادات في الاسعار .
    من الضروري رفض اي تشارك مع جلادي الشعب ورفض هدا الوضع فالتصالح لا يبدا اعتباطيا ولكنه يبدء بالتراجع عن قوانين التقاعد وقانون الحريات ومن ضمنها الاضراب الدي هو حق مشروع في الدول الديمقراطية وتوظيف العاطلين من شباب الوطن .
    عندما نصل الى الامتيازات نصبح منديلا واحدا يقول فولتير ونحن في اليسار نقول لا .مصالحنا هي مصالح الشعب المقهور والمظلوم والمقصي والمعدم واليائس والعاطل والمريض نحن لسنا بضاعة فاسدة توضع مع الفساد والاستبداد .

  2. مبيد الخوامجية يقول

    لنقولها صراحة شخص مثل بنعمرو او نبيلة رغم عدم اتفاقي مع بعض مواقفها افضل و اخير عند الشعب من مليون خوامجي حقير و نتمنى من الاصدقاء في هذه الاحزاب الا تلتقي مع جماعة المهربين الدينيين الذي ينكحون زوجات اخوانهم في الصباح امام البحر و لو فقط من اجل المساعدة على القذف لعنة الله على الخوامجية امين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.