رجم مغتصب أطفال بعد محاكمة شعبية بتارودانت

32

لم يتردد سكان بأولاد تايمة (هوارة)، أول أمس (الثلاثاء)، في الانقضاض على شخص متعدد السوابق، واقتياده إلى محاكمة شعبية، بعد ضبطه متلبسا بمحاولة اغتصاب طفل.

وأوردت يومية “الصباح” في عدد الخميس، أن المحاكمة الشعبية للمتهم، استعمل فيها الرجم بالأحجار والسكاكين والهراوات، ما خلف للضحية إصابات بالغة الخطورة، استدعت نقله إلى قسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، ولم يخرج منه إلا بحلول زوال أمس (الأربعاء).

وأضافت اليومية، أ، الضحية تلقى العناية الصحية المركزة، في وقت مازالت فيه الشرطة القضائية تواصل أبحاثها وتحرياتها بخصوص الحادث.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. طارق يقول

    السلام عليكم ورحمة الله . إن كان هذا هو الضحية فماذا يكون الطفل . ردا على من أقدم ابن تيمية في تعليقه أنصحك لله أن تقرأ و تبحت جيدا في مسار الشيوخ قبل الطعن فيهم .

  2. أمازيغي يقول

    هذا هو الحل كل من تجرأ على الأطفال يستحق الإعدام.

  3. مغربي حر يقول

    لقد سبق وقلنا ان الايديولوجية السلفية تتمدد في المغرب من قبيل خطابات الاخوان و فكر ابن تيمية الدي عزز به بنكيران خطاباته قبل الانتخابات فالنتائج التي يفرزها هدا الخطاب يؤكد بالملموس اننا نسير حقا نحو خونجة الدولة اي في ظل تعفن الادارة او مؤسسات الدولة من قضاء وعدل وامن لابد من البحث عن بديل وهكدا فان الرابح الاكبر ليس الدولة الديمقراطية التي دافع عنها كبار الساسة والمفكرين الديمقراطيين ولكن الرابح هو فكر ابن تيمية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.