قال الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية" عبد الإله بنكيران، المكلف من طرف الملك بتشكيل الحكومة، " إن حزبين هما اللذان حسما أمر المشاركة في الحكومة".

وأضاف بنكيران في تصريح للتلفزيون المغربي الرسمي، على هامش لقاء تشاوري جمعه بالكاتب الأول لحزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، إدريس لشكر، (أضاف): " إن حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاستقلال هما اللذان حسما في أمر المشاركة، أما بقية الأحزاب فلا زالت مترددة".

وكان بنكيران قد التقى يوم الاثنين 17 أكتوبر الجاري، في إطار مشاوراته لتشكيل الحكومة (التقى) كلا من الأمين العام لحزب "الحركة الشعبية" امحند العنصر، والأمين العام لحزب "التقدم والاشتراكية"، نبيل بنعبد الله، والأمين العام لحزب "الاستقلال"، حميد شباط، قبل أن يلتقي الكاتب الأول لحزب "الاتحاد الاشتراكي"، إدريس لشكر مساء يوم الثلاثاء 18 أكتوبر الجاري، فيما اعتذر رئيس حزب "التجمع الوطني للأحرار"، صلاح الدين مزوار، عن لقاء بنكيران، إلى ما بعد عقد مؤتمر حزبه الاستثنائي يوم 28 أكتوبر الجاري، لاختيار خليفة له (مزوار) بعد استقالته المفاجئة.