بعد لقائين متتاليين بين رشيد بلمختار، والنقابات الأكثر تمثيلية، قررت وزارة التربية الوطنية توظيف 7000 إطار تربوي عبر الأكاديميات الجهوية لإنقاذ الموسم الدراسي، الذي انطلق على إيقاع الخصاص في الموارد البشرية والاكتظاظ.

وأفادت يومية "الأحداث المغربية" في عدد الأربعاء، أن النقابات رفضت التوظيف بالعقدة، وألحت على التوظيف المباشر في إطار النظام الأساسي لنساء ورجال التعليم، وأكدت على أن هذا الإجراء مجرد حل ترقيعي لأزمة بنيوية، حيث لم تتردد في توجيه فوهة انتقاداتها لحكومة بنكيران، التي اعتبرتها مسؤولة عن الوضع الذي تعيشه المنظومة التربوية، وعبرت عن استيائها من الإجراءات التي اتخذتها.