مباشرة بعد اللقاء الذي جمع الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية" عبد الإله بنكيران، بالأمين العام لحزب "الاستقلال"، حميد شباط، دعا هذا الأخير المجلس الوطني لحزبه إلى الاجتماع في دورة استثنائية.

وبحسب ما أفاد به موقع " بديل"، مصدر من داخل حزب "الاستقلال"، "فمباشرة بعد خروج شباط من مقر حزب العدالة والتنمية عُقد لقاء مصغر مع أعضاء من اللجنة التنفيذية لحزبه، وقرروا الدعوة لدورة استثنائية للمجلس الوطني للحزب، يوم السبت 22 أكتوبر الجاري، وهو الأمر الذي عمل المفتشون العامون للحزب على التسريع بتنفيذه من خلال الاتصال هاتفيا بأعضاء المجلس الوطني وإخبارهم بموعد الدورة الاستثنائية ".

و أضاف المصدر أن الدورة الاستثنائية ستخصص لمناقشة نقطة فريدة وهي المشاركة من عدمها في الحكومة، ولإعطاء اللجنة التنفيذية تفويضا من المجلس الوطني لتدبير المرحلة المقبلة، أي المفاوضات مع بنكيران حول المشاركة في الحكومة".

وكان شباط قد صرح للصحافة عقب لقائه ببنكيران ، "بأن حزبه يرى أن المصلحة العليا للوطن تقتضي الإسراع في إخراج الحكومة إلى الوجود".