قد تتسبب قرعة كأس إفريقيا للأمم المقرر إجراؤها بليبروفيل بالغابون في 19 من الشهر الجاري، في إلغاء مباراة المنتخب الوطني المغربي أمام منتخب الطوغو، وذلك في حال وضعتهما القرعة في مجموعة واحدة، في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 التي ستجرى بالغابون.

وكانت الجامعة المغربية لكرة القدم قد اتفقت مع الاتحاد الطوغولي، على إجراء مباراة ودية في نونبر المقبل، غير أن تصنيف الاتحاد الإفريقي للمنتخبات قبل إجراء القرعة لم يضع المنتخبين في نفس المستوى، ما يعني إمكانية وقوعها في مجموعة واحدة تبقى واردة، وبالتالي لا يمكن إجراء المباراة الودية بينهما.

وتنتظر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ومعها الناخب الوطني هيرفي رونارد، إجراء القرعة لمعرفة ما إذا كان لزاما عليهما البحث عن منتخب إفريقي بديل أو ستجرى المباراة أمام الطوغو في حال وقوع كل منتخب في مجموعة مختلفة.