قال الأمين العام لحزب " الحركة الشعبية"، امحند العنصر، "إن خيرا الاستمرار في الأغلبية الحالية أو في الحكومة مع عبد الإله بنكيران قائم بمواصفات وليست شروط".

وأضاف العنصر في أول تصريح له للصحافة بعد نهاية محادثات جمعته ببنكيران صباح يوم الإثنين 17 أكتوبر الجاري، بالمقر المركزي لحزب البجيدي، (أضاف): " الاستمرار له بعض المواصفات لكي تكون مشاركتنا عينية بشكل آخر ولكن إنشاء الله عما قريب سيكون لنا موقف واضح "، مؤكدا أنها مواصفات ليست شروط".

وأوضح العنصر في ذات التصريح " أن قرار الحركة لم يتخذ بعد، لأن هناك أجهزة تقريرية يجب أن تجتمع وهي المجلس الوطني للحركة الذي سيجتمع قريبا" معتبرا "أن اللقاء كان مناسبة لتجديد التهاني لرئيس الحكومة وحزبه على النتائج التي حصلوا عليها وفي نفس الوقت كان لابد من جولة لتقييم مشاركة الحركة في الحكومة المنتهية ولايتها الآن، وكذلك تطرقنا إلى الأفاق المستقبلية".

من جهته تساءل بنكيران مع العنصر بطريقته الساخرة " شحال وأنا وياك ساعة ونصف ولم يخطر ببالي سؤالك عن الشروط".