أحال قاضي التحقيق بالغرفة الأولى التابعة لاستىنافية أكادير، 15 شخصا من بين تم توقيفهم على خلفية أحداث سيدي بيبي، (أحالهم) على المتابعة في حالة اعتقال.

وحسب مصدر حقوقي محلي، فقد تم تحديد تاريخ 30 نونبر المقبل، كجلسة أولى لاستكمال الاستنطاق التفصيلي للمتابعين على خلفية هذا الملف"، مشيرا "أنه تقرر حفظ المسطرة في حق اثني عشر موقوفا أخر".

ويتابع الموقفون بمجموعة من التهم من أبرزها " التجمهر المسلح، والعصيان، وعرقلة السير، إضرام النار عمدا في ناقلة وفي مبنى عام، وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير والسب والقذف".

وكانت مواجهات دامية قد اندلعت بين عناصر الأمن والساكنة بجماعة سيدي بيبي بإقليم شتوكة أيت باها، وذلك بعد محاولة السلطات المحلية مساء يوم الخميس 12 أكتوبر الجاري، تهديم عدد من المنازل التي تعتبر أنها بنيت بشكل عشوائي.