بديل ـ ياسر أوروين

شكل تصريح وزير التربية الوطنية "رشيد بلمختار"، يوم أمس الثلاثاء 16 دجنبر، بخصوص وضعية التعليم بعد الفيضانات الأخيرة، مادة دسمة لمعظم وسائل الإعلام الإسبانية، الورقية منها والإلكترونية.

وتناول الإعلام الإسباني تصريح الوزير المغربي، الذي أقر بتوقف 100 ألف طفل عن التمدرس منذ شهر نونبر المنصرم، بسبب الأمطار القوية والسيول الفيضانية، التي ضربت المغرب في الآونة الأخيرة، باهتمام كبير خصوصا الصحف المعروفة بـ "معاداتها" للمصالح المغربية، التي وجهت انتقادات لاذعة للدولة.

هذا، وأقر وزير التربية الوطنية المغربي أمس في البرلمان، أن الفيضانات الأخيرة أدت كذلك إلى إقفال 622 مدرسة بالجنوب المغربي، وكذا بمناطق جبال الأطلس، وهي المناطق الأكثر تضررا من التساقطات المطرية الأخيرة.