أعلن أطر البرنامج الحكومي لتكوين 10 آلاف إطار تربوي "، عن إمكانية استمرارهم أيام عيد الأضحى في الإضراب عن الطعام والاعتصام أمام البرلمان الذي سيخوضونه الأسبوع المقبل.

وبحسب البرنامج النضالي العاشر الصادر عن المجلس الوطني لهؤلاء الأطر، والذي توصل "بديل" بنسخة منه، فإنهم "سيعودون للاعتصام أمام البرلمان انطلاقا من يوم الاثنين 5 شتنبر الحالي، والإضراب عن الطعام لـمدة 72 ساعة".

وستسبق الاعتصام والإضراب عن الطعام بحسب ذات المصدر، مسيرة وطنية أطلقوا عليها تسمية " مسيرة إدماج الأطر واجب وطني"، وستنطلق من باب الأحد ابتداء من الساعة الخامسة بعد الزوال، وصولا إلى أمام مقر البرلمان.

وتضمن ذات البرنامج الإشارة إلى تنظيم مسيرة وطنية أخرى تحت شعار " مسيرة الغضب" يوم الأحد 21 شتنبر الحالي، بنفس المكان والزمان، وكذا اعتصامات ووقفات احتجاجية بين 22 من نفس الشهر و6 أكتوبر المقبل.

وكان أطر البرنامج المذكور قد خاضوا العديد من الاحتجاجات بعدد من المدن المغربية، لأزيد من خمسة أشهر، كان آخرها اعتصام لمدة خمسة أيام وإضراب عن الطعام إنذاري لـ48 ساعة، كما كانت هذه الاحتجاجات تواجه بتدخلات للسلطات الأمنية باستعمال القوة من أجل تفريقها مما خلف العديد من الإصابات المتفاوتة الخطورة.

ويطالب أطر البرنامج الحكومي لتكوين 10 ألاف إطار الحكومة بالالتزام بالاتفاقية الإطار التي وقعتها مع عدد من المتدخلين من أجل إدماجهم (الأطر) في سوق الشغل وفق دفتر تحملات، "وهو ما لم تلتزم به الحكومة التي قدمت البرنامج أحد حلولها السحرية للقضاء على البطالة" بحسب تصريح سابق لأحد هؤلاء الأطر.

1 2