بديل ـ الرباط

تروج وسط شوارع مدينة أصيلة، وعدد من الصفحات الإجتماعية، أخبار عن تلقي عدد من النشطاء المدنيين البارزين في المدينة، لـ"رشاوى" وصلت إلى حدود 10 ملايين سنتيم، مقابل عدم الحضور يوم السبت 19 أبريل، لإستقبال "اللجنة الوطنية من اجل فضح الفساد بأصيلة".

وتابع موقع "بديل" سجالات ساخنة، (انظر أسفل الصورة) على عدد من الصفحات الاجتماعية الخاصة، بأصيلة، حيث أشير إلى أسماء قد تكون تلقت تلك "الرشاوى"، غير أن الموقع يتحفظ عن ذكرها.
يشار إلى أن العديد من الفاعلين المدنيين التابعين لعدد من الجمعيات المقربة من المستشار الجماعي المعزول الزبير بنسعدون جرى تهديدهم بالحبس مقابل استقالتهم من تلك الجمعيات، فيما تفيد مصادر متطابقة أن حملة واسعة يقودها مسؤولون جما عيون لإفشال محطة القافلة يوم السبت 19 أبريل.