علم "بديل" من مصادر إدارية أن عامل إقليم سلا قد أوفد يوم الأربعاء 02 شتنبر،  لجنة للتحقيق فيما نشره موقع "بديل" مساء الثلاثاء 01 شتنبر، نقلا على لسان مواطنة و زوجها، يقطنان بجماعة "البراهمة"، التابعة لإقليم سلا، حين اتهما عوني سلطة بـ"تلقيهما" مليون سنتيم من الزوج، نظير التغاضي عن بنائه لسكن غير قانوني فوق أرض سلالية.

وكان الزوج قد واجه رئيس جماعة "البراهمة" الزمزمي، أمام حشد غفير من الساكنة بالقول بأنه أخبره بأنه قدم مليون سنتيم لعوني السلطة حيث اكتفى الزمزمي بالرد بأنه عاتبه على تقديم تلك الرشوة دون أن يبلغ السلطات عن الجريمة المفترضة.

ويرتقب أن تحقق اللجنة في اتهامات خطيرة أيضا وردت على لسان العديد من الساكنة حول شراء أجانب عن المنطقة بقعا أرضية قبل بنائها علما أن القانون المغربي يمنع بيع الأراضي السلالية للخواص كما يمنع البناء في تلك المناطق، ومع ذلك عاين موقع "بديل" مساكن مبنية في وقت هدم القائد سكن المواطنة وزوجها، بل واتهمته بتعنيفها، وهي حامل في شهرها السادس، حين باشر عملية الهدم.

وتسود حالة من الارتياح الكبير وسط قسم واسع من الساكنة تجاه سلوك الداخلية بعد أن أوفدت لجنة للتحقيق.

يشار إلى أن المواطنين هناك يعيشون أوضاعا  شبه كارثية.