بديل- الرباط

لاحديث لساكنة مدينة أصيلة، منذ صباح الجمعة 11 أبريل، إلا أن دواعي إلغاء الملك لزيارته لمدينتهم، بعد أن شاعت أخبار طيلة الأيام القليلة الماضية، حول زيارته لها، هذا اليوم.
فبعد أن عُلقت الأعلام المغربية، وتم تشجير عدد من الشوارع، فوجئ الساكنة اليوم، بالملك يزور منطقة "أربعاء للاعائشة"، قبل ان ينتقل إلى مدينة تطوان.
مصادر "بديل" ذكرت أن الساكنة حائرة في تفسير ما جرى، لكن غالبيتهم، فسروا الامر بوجود غضبة ملكية، على رئيس المجلس الجماعي للمدنية محمد بنعيسى، خاصة وأن اخبار تسربت قبل أيام، تفيد تساؤل عدد من الحقوقيين حول إمكانية استقبال الملك لمحمد بنعيسى من عدمه، بعد أن فاحت رائحة "الفساد" الجماعي كل ربوع المملكة، دون أن يجري تحقيق واحد مع وزير الخارجية السابق، لدرجة دفعت محمد طارق السباعي، عن "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب"، إلى اعتبار محمد بنعيسى، خلال ندوة صحفية عقدها مؤخرا رفقة المحامي حجي، (اعتبره) "دولة داخل دولة".
إلى ذلك، علم "بديل" من مصادر مطلعة أن قرابة خمسين مواطنا من مدينة أصيلة، يعتزمون التوجه إلى قصر الملك بطنجة، لتسليم الملك أو ديوانه، رسالة، يشتكون من خلالها معاناتهم مع بنعيسى، ولكي يتبرأوا من الأخير.