أعلنت جريدة "التجديد"، اليوم الجمعة(15أبريل)، أنها ستنتقل من الإصدار اليومي إلى الإصدار الأسبوعي، وذلك ابتداء من 2 يونيو المقبل.

وأوضحت الجريدة في عددها ليوم الجمعة/الأحد 07 و09 أبريل الجاري، أنها "بهذا العدد تكون قد وضعت آخر لبنة في صرح تجربة من الإصدار اليومي انطلقت منذ 20 نونبر 2001".

وأوضحت الجريدة أن "الشعار الذي يؤطر هذا التحول من اليومي إلى الأسبوعي، اختصر في ثلاث مفردات دالة وشاملة تعكس أبعادا استراتيجية، تتمثل أساسا في "الاستمرارية" بصفتها الخيار الحاسم في عملية هذا التحول، ثم "المصداقية" بصفتها رصيدا حيويا كسبته طيلة مدة إصدارها، إلى جانب "العمق" بصفته واحدا من رهانات التحول الأساسية، التي تسعى إلى أن يطبع الخدمة الإعلامية التي ستقدمها للقراء من خلال الإصدار الأسبوعي".

وأبرزت أن القرار الذي اتخذته الهيئة الناشرة، أملته اعتبارات لعل أبرزها، "اعتماد وتيرة إصدار تكون أنسب لوظائفها، فضلا عن أنه سيسمح بتثمين كل الإيجابيات المكتسبة وتدارك النقائص المسجلة، لتقديم خدمة إعلامية تتسم بالسعة والتنوع وتستجيب لانتظارات القراء وتطلعاتهم".