بديل ـ الرباط

قرأ بعض اليساريين، بينهم مصطفى المريزق، قيادي حزب "البام" القرآن على روح محمد آيت الجيد بنعيسى، الطالب الذي اغتيل سنة 1993، بمحيط جامعة ظهر المهراز، بفاس، استجابة لطلب دعا إليه عبد السلام الغازي، أحد رجالات الحركة الوطنية، في ختام مداخلة له، تقدم بها خلال ندوة، نظمتها اللجنة الوطنية من اجل ملف آيت الجيد محمد بنعيسى، مساء السبت 21 يونيو بفندق "أمنية" بطنجة.

و"استفاد" "اليساريون" الحاضرون من مما تقدم به الغازي، الذي كان مثيل داعية "في درس ديني" يطعم كلامه بآيات قرآنية، تحث على المسامحة والسلام.

وتبادل العديد من اليساريين تبادلوا النظرات بعد أن دعا الغازي إلى قراءة الفاتحة على روح بنعيسى.

يشار إلى أن اليساريين، يستندون في تحليلهم للواقع على الفكر الماركسي، وقد قالها مصطفى المريزق صراحة في حوار مع"بديل" :"أنا ماركسي"، والماركسية نظرية سياسية تأسست على المادية الجدلية، التي تعطي الأولوية للواقع على الروح، بخلاف الفلسفة المثالية التي ترى أن الروح تسبق المادة.