بديل ـ الرباط

أقال "الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب"، الذراع النقابي لحزب "العدالة و التنمية"، عبد القادر طرفاي، الكاتب العام "للجامعة الوطنية للصحة"، من عضوية المكتب الوطني "للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب"، على خلفية انخراطه في الدعوة إلى إضراب يوم 29 أكتوبر إلى جانب بعض التنظيمات القطاعية، ضدا على قرار المكتب الوطني للاتحاد الذي أكد فيه أنه "غير معني بالإضراب".

وأفاد بيان للإتحاد - نشره على موقعه الرسمي- أن أعضاء المكتب الوطني للإتحاد عبروا عن اندهاشهم من "القرار المفاجئ القاضي بانضمام طرفاي لإضراب 29 أكتوبر، خاصة وأنه كان حاضرا ومساهما في بلورة القرار الصادر عن المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يوم 17 أكتوبر 2014" .

و أضاف البيان أن " في الدعوة إلى الانخراط في الإضراب المذكور خرقا واضحا لمقتضيات القانون الأساسي وتجاوز لصلاحيات "الجامعة الوطنية لقطاع الصحة"، ويقع خارج نطاق اختصاصها القطاعي كما تحدده ذلك المادة 35 من القانون الأساسي ويتعارض مع مقتضيات المادة 63 منه التي تعتبر قرارات المكتب الوطني ملزمة للجامعات والنقابات الوطنية والمكاتب الجهوية والإقليمية والمكاتب المحلية وللمنخرطين عموما".

وأشار نفس البيان إلى حق طرفاي في الطعن في القرار لدى هيئة التحكيم حسب مقتضيات النظام الداخلي للإتحاد.