بديل - هشام العمراني

كشف برلماني العدالة والتنمية المغربي، محمد يتيم، بعض من أسرار جولات الملك محمد السادس بتركيا.

وكتب يتيم، الذي يتواجد في تركيا لحضور أشغال اتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك"، أنه دخل محل بيع العطور والحلويات، دون أن يعلم أنه دخل نفس المحل الذي دخله الملك محمد السادس خلال زيارته الخاصة لتركيا مؤخراً، عند تجواله بـ"البازار" الكبير باسطنبول.

ويضيف يتيم على لسان أحد المصريين الذي يشتغل بنفس المحل، أن الملك "دخل إلى هذا المحل وكانت فيه فتاة مغربية تشتغل هنا اسمها سميرة وأول ما رأته قامت وأخذته بالحضن وطلبت منه أن تأخذ معه صورة قال لها لا مشكل وفتح لها حضنه" ويضيف أنه ( الملك) اشترى 8 كيلوغرام من حلوى تركية مصنوعة من الرمان وكان قيمة ما اخذه هو 600 ليرة فسلم مبلغ 1000 ليرة وترك 400 ليرة فقلت له انت لازم تاخذ حقك الذي هو 400 ليرة لكنه تركها لنا ومشى".

وأضاف عبده، الذي روى القصة ليتيم "لقد رأيت رؤساء وشخصيات عربية كثيرة بهذا البازار ومرت على هذا المحل لكن هذا الرجل رجل طيب كثيرا وقف مع البنت وقال بها عادي وآخرها تحت حضنه كان معه ولده وبنته ورجلين امن فقط وليس أكثر كان يمشي بطريقة عادية وهو يتفرج على المعروضات والدكاكين كأنه رجل عادي خالص وليس رئيس دولة".