أثارت صورة ليافطة تم تعليقها بمدخل أحد النوادي الرياضية بمدينة المحمدية، حنق وغضب عدد من رواد المواقع الإجتماعية، بعد أن سَاوَت بين الكلاب والنساء، اللذين تم إدراجهما ضمن الممنوعين من دخول المشأة الرياضية.

وأظهرت اليافطة، لائحة من التعليمات التنظيمات التي وجب على الزبناء التقيد بها من أجل الإستفادة من خدمات النادي، كعدم تدخين السجائر، ومنع القفز في الماء، أو دفع الأشخاص نحو المسبح، كما تم حظر دخول النساء والفتيات اللواتي يزيد عمرهن عن 12 سنة، فظلا عن منع إدخال الكلاب.

هذه الإجراءات اعتبرها الكثيرون إساءة وتحقيرا للمرأة بوضعها في نفس المرتبة مع الكلاب، الشيء الذي جر على رب النادي انتقادات كثيرة.

من جهة أخرى طالب بعض النشطاء من المسؤولين عن النادي بحذف اليافطة وتعويضها بأخرى تشرح التعليمات بطريقة تبتعد عن التحقير والإساءة.

وعلل أصحاب النادي، إقدامهم على هذا الإجراء بكون بعض النساء يفضلن السباحة بعيدا عن أعين الرجال حيث تم تخصيص مكان لهن، وكذا نظرا لتوجهات صاحب النادي الدينية وحرصه الشديد على منع الإختلاط.

يافطة1