حصل موقع "بديل" على شريط فيديو وصور تؤكدا أن مرشح حزب "الاتحاد الإشتراكي" في كلميم هو أحد الموالين لجبهة "البولساريو".

وأظهر الشريط، مرشح الإتحاد الاشتراكي، وهو يستقبل إلى  جانب علي سالم التامك " الطلبة الصحراويين" المفرج عنهم بجامعة إبن زهر بأكادير بيوم 03 يوليوز من سنة 2007.

كما أظهرت صورة  مرشح لشكر وهو يحتفل رفقة أعضاء الجبهة بالدخول إلى منطقة "تيفاريتي" سنة 2013.

يشار إلى أن موقع "بديل. أنفو" راسل وزارة الداخلية حول الموضوع دون أن يتلقى أي رد لحد الساعة فيما يواصل قادة الاتحاد الاشتراكي والمعني  بالأمر الصمت.

وحري بالاشارة إلى أن موقع "بديل" سعى جاهذا لمعرفة ما إذا كان المعني من الذين تخلوا على أطروحة الجبهة لكن مصادر محلية نفت أن يكوت المرشح الإتحادي أصدر أي بيان يؤكد ذلك او تصريح صحافي.