بديل ـ متابعة

قرر الأمير سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي، إهداء قصر فخم بطنجة، للأميرة لالة مريم شقيقة الملك محمد السادس.

و حسب ما جاءت به صحيفة "Vanitatis" الإسبانية فإن الأمير كان قد اقتنى عقارات عبارة عن إقامات سكنية فخمة، من فيليب غونزاليس رئيس الحكومة الإسبانية السابقة، و التي تقع بالقرب من شاطئ "جبيلة"،  تبلغ مساحتها 5000 متر مربع، و قدرت قيمة الصفقة بـحوالي 205 مليون يورو.

و أضافت الصحيفة المتخصصة في أخبار المشاهير؛ أن الأمير السعودي أهدى الأميرة لالة مريم هذا القصر، تثمينا للعلاقات التي تجمع البلدين، رغم أنه لم يمكث به إلا وقتا قصيرا جدا خلال عطلة الصيف الفارط.

و كشفت الصحيفة أن الأميرة، قررت الاقامة و الإستقرار بالقصر المُهدى لها و الذي يتكون من أربع طوابق، والواقع بمنطقة الجبيلة بأشقار، جنوب مغارة هرقل بطنجة.