من المنتظر أن يحضر ولي العهد الأمير مولاي الحسن، نهائيات دوري الأساتذة للجيدو، المنظمة بالمغرب، نهاية الأسبوع الجاري، والتي سيشارك فيها وفد اسرائيلي مُكون من لاعبين وأطر تقنية.

وذكرت جريدة “أخبار اليوم”، أن امحند العنصر وزير الشباب والرياضة المعين حديثا، حصل على أولى الهدايا من القصر، حيث توصل بموافقة من الديوان الملكي على حضور ولي العهد، مولاي الحسن، نهائي دوري الاساتذة للجيدو الذي ستحتضنه نهاية الأسبوع الجاري قاعة الرياضات، بمركب مولاي عبد الله، الذي ظل مغلقا في وجه التظاهرات الرياضية منذ يناير الماضي على خلفية فضيحة الموندياليتو.

وأضافت اليومية، أن المكلفين بالبروتوكول الملكي توجهوا، يوم الأربعاء 20 ماي، إلى القاعة التي ستحتضن الدوري العالمي لاتخاذ التدابير البروتولوكية والامنية المعتمدة، والتي تستبق عادة حضور ولي العهد الانشطة التي يوافق عليها الملك محمد السادس.

وكانت مصادر إعلامية قد أكدت أن الوفد الإسرائيلي قد تم توقيفه بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، قبل أن يؤكد مسؤولون أن الأمر يتعلق فقط بالطاقم الأمني المرافق للفريق الرياضي، مشيرة ذات المصادر، أن الفريق الإسرائيلي تأهل عن جدارة واستحقاق للمشاركة في التظاهرة المقامة بالمغرب، باعتراف من الإتحاد الدولي للعبة "الجيدو".