ترأس ولي العهد الأمير مولاي الحسن الذي كان مرفوقا بشقيقته الأميرة للا خديجة، مراسيم صلاة الإستسقاء التي أقيمت صباح اليوم الجمعة 22 يناير، بمسجد محمد السادس بـ"سلا الجديدة".

وانطلق الموكب الرسمي، مشيا على الأقدام، من شارع مولاي يوسف مرورا بشارعي مولاي رشيد والحسن الثاني في اتجاه مسجد محمد السادس، بمشاركة حشود من االمواطنين، بينهم أعضاء المجلسين العلميين لسلا والرباط، وطلبة الكتاتيب القرآنية بسلا، وعدد من طلبة معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات الأفارقة.

وتعد هذه المرة الثانية التي تقام فيها صلاة الإستسقاء بأمر من الملك محمد السادس، بعد تلك التي أمر بإقامتها شهر دجنبر من السنة الماضية.