أكد مصدر جيد الاطلاع ان القيادي بحزب "الاستقلال"، حمدي ولد الرشيد، هدد بإحداث انشقاق داخل الحزب وذلك خلال الإجتماع الأخير للجنته التنفيدية.

وكشف مصدر "بديل"، أنه خلال اجتماع اللجنة التنفيدية لحزب "الاستقلال"، يوم الجمعة 16 اكتوبر، وأثناء الحديث عن فريق الحزب في مجلس المستشارين بدأ حمدي يعاكس كل ما يقوله شباط، إلى أن انفجر الصراع بينهما من جهة، وبين شباط وقيوح وغلاب من جهة ثانية، بعد أن رفض الآخيران الإمتثال لقرارات شباط.

وفي ظل هذا الشنآن هدد حمدي بتشكيل فريق مستقل عن الحزب بالغرفة الثانية للبرلمان، في خطوة غير مسبوقة.

وأضاف ذات المصدر، أن شباط أخبر ولد الرشيد وأتباعه، بأنه كان على علم بالتعبئة التي كانوا يقومون بها ضده، خلال الحملة التي سبقت انتخابات رئيس مجلس المستشارين، من أجل إزاحته (شباط) عن قيادة الحزب.

وأوضح ذات المصدر، أن حمدي ولد الرشيد، ربما يريد استغلال الوضع الحالي والسخط ضد شباط من أجل الانفراد بقيادة الحزب.