بديل ـ الرباط

مرة أخرى يُعيد وكيل الملك بابتدائية الرباط، ملف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للوكيل العام باستئنافية العاصمة، بعد أن كان قد أرجعه إليه في وقت سابق.

وكان الوكيل العام قد أحال الملف على وكيل الملك، بتاريخ 21 مارس من السنة الماضية، ليعيده إليه الأخير بتاريخ 21 مارس المنصرم، فعاد الوكيل العام ليحيله عليه بتاريخ 21 أبريل المنصرم، قبل أن يرجعه إليه الأخير يوم 29 أبريل الأخير، في وقت يتخوف فيه ضحايا الملف من إعادته مرة إخرى لوكيل المك.

ويتعلق الملف، بحسب عبد الحق بلعربية، مراقب محلف معزول من الصندوق، بوفاة 17 شخصا منخرطين في الصندوق، بعد إصابتهم بداء الفيروس الكبدي، كانت قافلة طبية نظمها الصندوق الجهوي بالرباط يوم 4 يوليوز 2009، هي ما كشف أمرهم، وقد كشفت القافلة عن إصابة 166 حالة، لم يجر إخطار أصحباها لحد الساعة بحسب بلعربية. الملف يتضمن أيضا تهما تتعلق بتبديد المال العام وتزوير وثائق، وحوزة مسؤول لمنحتين بدون موجب حق، فيما شخص ثالث متهم بتزوير لقبه، بعد طرده في وقت سابق عقب ضبطه متلبسا برشوة.