بديل ــ عمر بنعدي

أكدت وكالة أنباء روسية، حسب شريط فيديو على موقع "اليوتوب"، أن "عملية قتل 21 قبطي مصري، التي أقدم عليها تنظيم داعش، تمت في قطر وليس ليبيا".

وكشف مقطع الفيديو، أن وكالة المسح الجغرافي ''أرويس''، أجرت بحثا في العناصر الجغرافية لمكان إعدام المصريين، وتبين أن مكان ذبح المصريين تم في جزيرة صخرية بقطر، وليس بأحد شواطئ ليبيا.

وأوضح فريق بحث وكالة المسح الجغرافي، بحسب الفيديو، أن الجو في ليبيا كان صافيا خلال فترة عملية الإعدام، خلافا للجو الغائم الذي ظهر في شريط قتل المصريين الذي بثته "داعش"، وأظهر البحث أيضا، أنه تم إجراء تعديلات على الجزيرة القطرية لتشبه الشواطئ الليبية، حسب مقطع الفيديو.

وخلص الشريط، إلى أن "جميع مشاهد القتل والإعدام البشعة التي ينشرها تنظيم "داعش"، يتم تصويرها وإخراجها من طرف فريق واحد، وفي نفس الجزيرة القطرية".