دعا عدد من النشطاء المغاربة إلى تنظيم وقفة إحتجاجية أمام وزارة العدل يوم الأجد 28 يونيو، بإرتداء التنورات القصيرة بالنسبة للإنات والسراويل القصيرة بالنسبة للذكور، تنديدا بقرار النيابة العامة القاضي بمتابعة فتاتين في حالة سراح، بعد توقيفهما بسوق الثلاثاء بإنزكان قرب أكدير، بتهمة "الإخلال العلني بالحياء".

وحسب نداء الدعوة لهذه الوقفة الإحتجاجية فإن المحتجين سيطالبون بـ"إسقاط المتابعة في حق الفتاتين، بسبب غياب أركان الجريمة المنصوص عليها في الفصل 483 للقانون الجنائي، والبحث عن الجناة المعتدين ومتابعتهم وفق القانون، وكذا فتح تحقيق في المساطر المتخذة في حق الفتاتين"، إضافة إلى "تنقيح القانون الجنائي من الفصول غير الملائمة لروح العصر و لدولة الحق والقانون".

وستنظم الوقفة أمام مقر وزارة العدل بالرباط، بالموازاة مع وقفة إحتجاجية ستنظم بساحة الأمم بالدار البضاء في نفس اليوم والتوقيت، وستسبقها وقفة أخرى أمام ولاية أمن أكادير، السبت 27 يونيو الجاري على الساعة الثانية بعد الزوال.

وفي نفس السياق كانت فعاليات مدنية وحقوقية قد أطلقت عريضة دولية على موقع "أفاز" العالمي للمطالبة بعدم تجريم حرية اللباس وبعدم متابعة الفتاتين المعنيتين.