بديل ـ الرباط

وصف مدير قناة الفراعين الفضائية المصرية توفيق عكاشة عبد الإله بنكيران وحزبه بالإرهابيين، دون أن يقول ذلك صراحة، حن قال "الحكومة المغربية أغلبها من تيار الإخوان الإرهابي".

ويعتبر هذا الوصف وقاحة إعلامية مصرية غير مسبوقة، ضد الملك محمد السادس أولا لأنه هو من يعين الحكومة وأفرادها، وبالتالي الملك لا يعين "الإرهابيين" لتدبير شؤون المغاربة، كما هي وقاحة ضد الشعب المغربي الذي اختار جزء منه هذه الحكومة ومعها حزب العدالة والتنمية.

السؤال الجوهري هل هذه الوقاحة فعل شخصي  من عكاشة أم تعبير عن إردة جماعية لنقل "الإنقلاب إلى المغرب؟