بديل- عن الجزيرة مباشر

ارتفعت حصيلة الوفيات جراء فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية المتسبب بالإصابة بمرض كورونا إلى 290 شخصا من أصل 704 مصابين في السعودية، أول مكان اكتشف فيه فيروس كورونا في العالم.

وأفاد الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة السعودية الأربعاء أن إجمالي عدد المصابين بالفيروس منذ ظهوره عام 2012 وحتى الآن قد ارتفع إلى 704 أشخاص، توفي منهم 290 شخصا في حين تماثل للشفاء 374 منهم ولايزال 40 مصابا يخضعون للعلاج حاليا.

وقد أعلن وزير الصحة بالتكليف عادل فقيه أمام مجلس الشورى أن ما نسبته 64% من المصابين هم سعوديون مقابل 36% من المقيمين بالبلاد، وكشف فقيه أن 28% من الحالات المصابة هم لعاملين في المجال الصحي قد خالطو مصابين بالمرض، كما أن غالبية الوفيات كانت فوق سن العشرين.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أشارات بعد اجتماع طارئ لها بشأن انتشار فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "كورونا" في جنيف الشهر الماضي إلى أن الارتفاع الكبير لعدد حالات الإصابة بالمرض ناتج في المقام الأول ناجم عن "ضعف التدابير للوقاية والسيطرة على انتقال العدوى".

لكنها اكدت ان لا ضرورة لاعلان حالة "طوارئ صحية عامة شاملة"، في غياب ادلة حول انتقال الفيروس بين البشر.

والسعودية هي البلد الذي يسجل اكبر عدد من الاصابات في حين تم احصاء اصابات اخرى في بلدان عدة بينها الاردن ومصر ولبنان وايضا الولايات المتحدة، وغالبية المصابين سافروا او عملوا في السعودية مؤخرا.