علم "بديل" أن وفدا عن "المجلس الوطني لحقوق الإنسان"، زار المؤرخ والأستاذ الجامعي، المعطي منجب، يوم الخميس 15 أكتوبر، بمقر فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بالرباط، حيت يخوض إضرابا عن الطعام لليوم العاشر على التوالي بعد منعه من السفر خارج المغرب.

وحسب ما أفاد به مصدر من رئاسة لجنة التضامن مع منجب، فقد سأل وفد المجلس الوطني لحقوق الإنسان، منجب، عن "دوافع دخوله في الإضراب عن الطعام ونوعية المضايقات التي يتعرض لها".

وكان المعطي منجب قد نقل على وجه السرعة إلى مستعجلات مستشفى الشيخ زايد قبل أن يتم نقله فيما بعد إلى مستشفى إبن سينا، وذلك بعد تدهور حالته الصحية نتيجة إضرابه المفتوح عن الطعام، إثر منعه من طرف سلطات مطار الرباط سلا من السفر إلى مملكة النرويج لحضور ندوة علمية.

بالمقابل قالت وزارة الداخلية في بيان لها أن منجب ممنوع من السفر بموجب أمر قضائي.