بديل- وكالات

وصل وفد حماس إلى مصر لإجراء محادثات بشأن وقف إطلاق النار في غزة، وقالت مصادر مصرية إن وفدا يضم أفرادا من حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس" ومن حركة الجهاد الإٍسلامي وصل إلى القاهرة الأحد لإجراء محادثات غير مباشرة مع إسرائيل عبر وسطاء مصريين وأميركيين بهدف وقف إطلاق النار في غزة.

وستتضمن محادثات التهدئة مطلب حماس بأن تسهل مصر الحركة عبر الحدود مع قطاع غزة المحاصر، وكانت إسرائيل قد قالت السبت إنها لن ترسل مبعوثين كما كان مقررا متهمة حماس بتضليل الوسطاء الدوليين.

وكان اتفاق لهدنة مؤقتة ووقف لإطلاق النار توسطت فيه الولايات المتحدة والأمم المتحدة انهار بعد ساعات من سريانه يوم الجمعة الماضي، وتبادلت إسرائيل وحماس الاتهامات بخرقه.

وكان أعضاء من السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية قد وصلوا إلى القاهرة أمس السبت، وقالت مصادر مطلعة إن نائب وزير الخارجية الأميركي بيل بيرنز ورئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير قد توجها أيضا إلى القاهرة للمشاركة في المفاوضات.

من جهته أكد أسامه حمدان مسؤول العلاقات الدولية بحركة حماس أن الوفد الفلسطيني إلى القاهرة سيعرض وجهه نظر الشعب الفلسطيني المتمثلة بإنهاء العدوان ورفع الحصار وإطلاق سراح المعتقلين، وأضاف أن حماس ستذهب لإبلاغ الوسيط بشروط المقاومة.

وأضاف حمدان أن القصف الإسرائيلي يمنع المسؤولين الفلسطينيين من قطاع غزة من المشاركة في الوفد مشيرا إلى أن انتصارات المقاومة ربما تغير مسار الحراك السياسي.

وعن امتناع الجانب الإسرائيلي عن حضور المفاوضات قال حمدان إننا لا نذهب إلى القاهرة لنتفاوض مع إسرائيل، ولكننا سنذهب لنبلغ الوسيط بشروط المقاومة واصفا موقف إسرائيل من المفاوضات أنه نوع من المكابرة لا معنى لها على حد قوله.

وتابع حمدان أنه في حال رفض الجانب الإسرائيلي شروط حركات المقاومة عبر المفاوضات فإن انتصاراتنا في الميدان ستجبره على الاستجابة لمطالبنا مؤكدا أن المطلب الرئيسي هو الانسحاب الإسرائيلي.

الى الأعلى
المصدر: وكالات