أكد التلفزيون الرسمي المصري أن الصحفي البارز محمد حسنين هيكل توفي اليوم الأربعاء عن عمر ناهز 93 عاما.

واشتهر هيكل محليا وعربيا ودوليا خلال رئاسته لتحرير صحيفة الأهرام وعينه الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وزيرا للإرشاد القومي عام 1970.

ولهيكل كتب كانت من الأكثر مبيعا بينها "خريف الغضب" و"مدافع آية الله".

وستشيع جنازة الكاتب الصحفى الكبير محمد حسنين هيكل اليوم، الأربعاء، بعد صلاة العصر من مسجد الحسين، بحسب وصيته.

وكان الكاتب الكبير قد تدهورت حالته الصحية خلال الأسابيع الماضية، وأجرى العديد من الفحوصات والأشعة كونه يعاني من "فشل كلوي"، واستلزم إجراء عميلة غسيل كلى أكثر من مرة، خلال الأسبوع الماضي.

هيكل من مواليد 1923، بقرية باسوس إحدى قرى محافظة القليوبية، واشتغل في الصحافة منذ عام 1942، بالتحاقه بقسم الحوادث في صحيفة "الإيجيبشان جازيت"، وحينما قامت الحرب العالمية الثانية وهو شاب في العشرين تمكن أن يكتب اسمه بحروف من نور في بلاط صاحبة الجلالة، من خلال خباطاته الصحفية.