بديل ـ وكالات

توفي المكسيكي مانويل أوريبي، الذي اعتبر منذ عام 2006 أثقل رجل في العالم، وأدرج اسمه في سجل "غينيس" للأرقام القياسية.

وقد توفي عن سن تناهز 48 سنة يوم 26 مايو، بسبب عجز الكبد.

وكان "ميمي" كما يسميه أصدقاؤه قد نقل إلى المستشفى بواسطة رافعة، في بداية شهر ماي الجاري لعدم انتظام ضربات قلبه. 

وقد اشتهر المكسيكي مانويل بوزنه الذي بلغ 590 كلغ، وبعد خضوعه لحمية غذائية خاصة انخفض وزنه إلى 320 كلغ (وزنه يوم وفاته 394 كلغ). ومنذ عام 2001 لم يغادر سريره، ومع ذلك تزوج في عام 2008 ولكي ينقل إلى بيت الزوجية اضطر أقربائه إلى إزالة أحد جدرانه.
وكان مانويل قد أعلن أن وزنه بدأ يزداد بسرعة بعد بلوغه سن العشرين. وفي عام 1987 هاجر سرا إلى أمريكا وعمل في ورشة لصيانة أجهزة الكمبيوتر، "كنت انتقل من البيت إلى الورشة وبالعكس بواسطة سيارة، وكنت أتناول الغذاء دون توقف، ولم أمارس أي نوع من الرياضة". بعدها اضطر للعودة إلى المكسيك.